صراعات نادي يوسفية برشيد تصل الفرقة الولائية بسطات

casett
2022-07-27T12:05:20+00:00
الكلحوادث
casett27 يوليو 2022آخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2022 - 12:05 مساءً
صراعات نادي يوسفية برشيد تصل الفرقة الولائية بسطات

منير منصور

تكلفت الفرقة الجنائية الولائية لأمن سطات، بملف كسر أقفال مكتب الكاتب العام بمقر نادي يوسفية برشيد، بناء على تعليمات من النيابة العامة، التي أمرت بسحب صلاحيات التحقيق في الملف من أيدي الشرطة المحلية.

وحلت عناصر من الفرقة الجنائية الولائية بأمن سطات اول يوم أمس الاثنين بمقر النادي لإجراء معاينة، واستدعت السيدة المكلفة بالنظافة للحضور إلى مقرها، قصد الاستماع لإفادتها.

ويدور سيناريو الأحداث، حول شكاية كان قدمها الكاتب العام للفريق، يشير من خلالها لكسر أقفال مكتبه واختفاء مستلزمات تخص الفريق، ومنها وحدة مركزية لحاسوب وأوراق إدارية تخص اللاعبين وأختام تعود للكتابة العامة، وهي التصريحات التي كانت جرت أحد الأشخاص، الذي أوشك على الخضوع لتدابير الحراسة النظرية، ليقرر الكاتب العام عدم متابعته.

ويتفاجأ الكاتب العام للفريق، بشكاية من النادي على حد وصف مصادر كازيت تتهمه بالتخريب، ليضحي الوضع ملغوما بشكايات من جميع الأطراف تتبادل من خلالها الاتهامات، وهو ما عجل بتكليف النيابة العامة للفرقة الجنائية الولائية بسطات للتحقيق في النازلة.

في حين قالت مصادر مقربة من الكاتب العام، إنه هو المشتكي الوحيد، وأنه لا توجد شكاية لأي طرف آخر، وأن النيابة العامة سحبت الملف من الشرطة المحلية لتعميق البحث وسلمته للشرطة الولائية بسطات.

وبدأت بوادر الصراع تطفو على السطح، بعد إزاحة الجامعة للرئيس السابق بناء على الفيديو المعروف ب “عميمي”، حيث من المنتظر أن تحتدم المنافسة على رئاسة الفريق، سيما وأنه سبق الإعلان عن عقد جمع عام انتخابي لتعيين رئيس جديد للنادي في التاسع من شهر غشت المقبل.

وتتعالى أصوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب برئيس جديد لفريق يوسفية برشيد، تكون مهمته الأولى العمل على افتحاص مالية الفريق للمواسم التي قضاها بقسم الصفوة، ماعدا هذا فلاتغيير يرجى من هذا الأخير ولا من مكتبه الجديد\القديم.

وكان حميد الواصي نقابي الاتحاد المغربي للشغل فرع إقليم برشيد، قد بث فيديو على صفحته الشخصية، مطالبا الجهات المختصة بربط المسؤولية بالمحاسبة وفقا لدستور المملكة، مع التأكد من صحة تدوينة تشير إلى صفقة بيع لاعبين لبركان، مطالبا بالتأكد من صحة أنباء تقول أن قيمة الصفقة 150 مليون، تم ضخ 65 منها فقط بمالية الفريق، مع إطلاع الرأي العام عن مصير منحة الجامعة للفريق التي تتراوح بين 100و 120مليون، أو معاقبة من ينشر هذه الأنباء وفقا للقانون بناء على قاعدة الجزاء من جنس العمل، على حد تعبير المصرح نفسه.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.