محاكمة “مول 17 مليار” متواصلة منذ 5 سنوات ومتهمون يحصلون على مناصب سياسية

casett
2022-07-26T17:31:47+00:00
Uncategorizedالكلحوادث
casett26 يوليو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 26 يوليو 2022 - 5:31 مساءً
محاكمة “مول 17 مليار” متواصلة منذ 5 سنوات ومتهمون يحصلون على مناصب سياسية
عبد الوهاب بارع-الأنباء
تسبب مرض النقيب البقالي عضو هيئة دفاع زين العابدين حواص الرئيس السابق لبلدية السوالم، المعروف إعلاميا بـ”مول 17″ مليار، في التأخير الثالث على التوالي لجلسات المحاكمة في شقها الاستئنافي، والتي تجاوزت 60 جلسة، ودخلت سنتها الثالثة.
وعقدت غرفة جرائم الأموال الاستئنافية لدى محكمة الاستئنئاف بالدار البيضاء، عشية أمس الإثنين جلسة جديدة لمحاكمة رئيس بلدية السوالم بمجموعة من التهم تتعلق بـ”الارتشاء وتبديد واختلاس أموال عامة، والغدر واستغلال النفوذ والمشاركة في تزوير محرر رسمي وإداري وتجاري وحمل الغير على الإدلاء بتصريحات كاذبة”.
واضطرت هيئة الحكم إلى تأخير الجلسة مرة أخرى بسبب مرور النقيب البقالي محامي المتهم الرئيسي، بعد أن وصل الملف مراحله الأخيرة في المناقشة، والتي توقفت عند مرافعة دفاع حواص، وهو ما جعل القضية تتأجل إلى نهاية العطلة القضائية، حيث حددت لها هيئة الحكم بالقاعة 8 يوم 12 شتنبر المقبل لمرافعة الدفاع.
وبعد 5 سنوات من إثارة القضية واعتقال حواص وانطلاق المحاكمة رفقة مجموعة من المتهمين ضمنهم مسؤولين بالبلدية ذاتها، وأمام الفراغ القانوني الذي تركته المحاكمة التي مازالت مستمرة، منذ 2017 تاريخ اعتقال حواص، فإن متهمين ضمن لائحة المتابعين في القضية التي تابعها الرأي العام الوطني بقوة، خاضوا غمار الانتخابات، وحازوا مناصب سياسية، منها تقلد مناصب المسؤولية، والائتمان على مصير الشعب المغربي، في الوقت الذي لم تتحرك فيه السلطات الترابية بوزارة الداخلية لاتخاذ قرارات مماثلة جرى اتخاذها على صعيد مجموعة من الملفات التي توبع فيها مسؤولون أمام القضاء.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.