تطوان..افتتاح حلبة خاصة بالامتحان التطبيقي للحصول على رخصة السياقة

casett
2022-06-21T17:15:08+00:00
الكلمنوعات
casett21 يونيو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 21 يونيو 2022 - 5:15 مساءً
تطوان..افتتاح حلبة خاصة بالامتحان التطبيقي للحصول على رخصة السياقة

تطوان-ع السلام زعنوه

جرى اليوم الثلاثاء افتتاح الحلبة الجديدة الخاصة بالامتحان التطبيقي، للحصول على رخصة السياقة بالمنطقة الصناعية بمدينة تطوان، وذلك بحضور عامل عمالة تطوان السيد يونس التازي ومدير الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية “نارسا” بناصر بولعجول، وكذا مسؤولي وزارة النقل والتجهيز بالعمالة وفاعلين في مجال تعليم السياقة.

و تندرج هذه الحلبة في سياق تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية 2017/2026، وبرنامج عمل الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية برسم سنة 2022.

وتم خلال هذا التدشين، عرض حصيلة نشاط مركز تسجيل السيارات ومصلحة النقل الطرقي التابعين للمديرية الإقليمية النقل واللوجستيك، وشروحات حول الحلبة الخاصة بالامتحان التطبيقي لنيل رخصة السياقة، كما تم بسط المعطيات المتعلقة برخص السياقة وشواهد تسجيل السيارات التي تشرف عليها المصلحة الإقليمية للسلامة الطرقية وتطورهما منذ سنة 2017 إلى غاية 2021أمام المسؤولين.

كما يهدف هذا المشروع الهام تحسين ظروف إجراء الامتحانات التطبيقية لنيل رخصة السياقة، بما يتماشى والمعايير المتعارف عليها مهنيا

وستشكل هذه الحلبة منطلقا لتأهيل الفضاءات والبنايات التابعة لهذا المرفق الحيوي، خاصة فيما يتعلق بتسجيل السيارات ورخص السياقة، حيث ستشرع المصلحة الإقليمية للسلامة الطرقية بتطوان على تشييد بناية جديدة بالحي الإداري قرب المحكمة الابتدائية، تمهيدا لنقل هذه المصلحة إلى فضاء أرحب ويراعي ظروف جودة الخدمات.

وبلغت كلفة إنجاز الحلبة الخاصة بالامتحان التطبيقي لنيل رخصة السياقة، 14.3مليون درهم، منها 6 مليون درهم لاقتناء الأرضية البالغة 10آلاف متر مربع، و8.3 من اجل الدراسات والاشغال، حيث إستغرق المشروع 11 شهرا كاملا، هذا وتضم الحلبة مساحة مشورة ومهيأة لاحتضان مجموعة من المناورات الخاصة بالامتحان التطبيقي لنيل رخصة السياقة لجميع الأصناف بالإضافة إلى تجهيزات مغطاة عبارة عن مخابئ لحماية مرتفقي هذه الحلبة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.