إقليم برشيد…تعويضات بأحكام قضائية لعمال بشركة للحوم البيضاء بدومين العسيلات موقوفة التنفيذ

Spread the love


 كازيت-منير منصور

كشف مصدر لكازيت، أن مالك شركة للحوم البيضاء، يقع مقرها بدومين العسيلات بالجماعة الترابية الساحل أولاد احريز بإقليم برشيد، قام بتفويتها لمالك ٱخر، هربا من أداء تعويضات ألزم بها بحكم قضائي،  مشمولة بالنفاذ المعجل، بسبب صعوبة تبليغ هذا الحكم.

وقال المصدر نفسه، إن مالك الشركة كان أعلن إفلاسها، وقام مرغما بأداء مستحقات الممولين “الكسابة’ وبعض العمال، فيما ظل بعض مسيري الشركة وعمال أخرين ينتظرون مستحقاتهم،  إلا أن مالك الشركة “ب.ع’، قام بتكليف ابنه “ع.ع’، الذي قام بدوره بعد إغراق الشركة بالديون بتفويتها لشخص ثان في بداية فترة الحجر الصحي مستغلا أزمة كورونا، بعد علمه برفع دعاوى قضائية ضد الشركة، أمام المحكمة التجارية بالدار البيضاء، والمحكمة الابتدائية بمدينة برشبد، الزم من خلالها بأداء تعويض لمسيريين وعمال بالشركة منها من مشمول بالنفاذ المعجل، ومنها من لم يتم تبليغه لوجود صعوبة في ذلك، حيث أن مساطر تبليغ الحكم تصطدم بكون مقر الشركة الذي يجب أن يبلغ به الحكم، أضحى تابعا لمالك ٱخر اختفى بدوره عن الأنظار، بعد قيامه بشرائها وفقا لسجل تجاري موثق بالمحكمة الابتدائية بمدينة برشيد. 

ويتساءل أحد المتضررين، عمن يحمي  مالك الشركة الأصلي، الذي ألمح أنه لا يزال متابعا قضائيا كذلك بشأن شركة للأعلاف بمنطقة العسيلات، كان يشغل بها منصب الرئيس المدير العام، تسبب في إفلاسها، وتسريح العديد من العمال بها، سيما وأنه أشار إلى أن الدولة قد تكون ضاعت في كثير من المستحقات الضريبية بسبب هذه التحايلات القانونية، ليبقى حكم قضائي صادر باسم جلالة الملك لا يجد سبيلا إلى التنفيذ بسبب هذه الصعوبات، فضلا عن تسبب من أضاع كل هذه الحقوق في إفلاس أكبر شركة الديك الرومي وتسريح عمال كان يناهز عددهم 300 عامل.

وقالت مصادرنا إن عددا من عمال شركة اللحوم البيضاء بدومين العسيلات، باتت حقوقهم مهضومة، بسبب عدم تمكنهم من تبليغ استدعاءات تخص نزاعات الشغل مع مالك الشركة، يطالبون من خلالها بمستحقاتهم، سيما وأن عددا من العمال تفيد مصادرنا أنهم ينوون تدشين اعتصام أمام مقر الشركة الكائن بدومين العسيلات.

Share

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *