صفحات فايسبوكية تتبنى الصحافة أمام أنظار النيابة العامة والسلطة

صفحات فايسبوكية تتبنى الصحافة أمام أنظار النيابة العامة والسلطة

Spread the love

كازيت^ مدير النشر

في الوقت الذي تعاني منه المقاولات الصحفية المهنية بإقليم برشيد الأمرين، تبقى صفحات فايسبوكية تتبنى مهنة الصحافة، وتنتحل صفة ينظمها القانون، وتقوم بالنصب والاحتيال على المستشهرين والمواطنين، أمام مرآى ومسمع من المسؤولين، الذين نجد البعض منهم يسكت عن حضور مثل هاته الصفحات للقاءات وتدشينات رسمية، بل وقد يطالب بصور التقطها ممثلوا هذه الصفحات، في خرق سافر لقانون الصحافة 88’/13، وتبقى النيابة العامة مطالبة بتنزيل هذا القانون على أرض الواقع، بصفتها ممثل الحق العام من تلقاء نفسها، سيما وأن الأمر بات لا يسكت عليه، حيث يتخذ بعض السياسيين من هاته الصفحات أبواقا جوفاء، يواجهون بها جرائد مهنية رسمية.

وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة برشيد، يشهد معية المكلفين بهذا القسم من المحكمة والمختص بميدان الإعلام، عن حجم الإكراهات التي يلاقيها الصحفي أو اللإعلامي لبناء مقاولة صحفية، سواء من حيث الوثائق أو الإكراهات المادية أو محن التنقل من وإلى المحكمة، “مشكورين على ماقاموا به من جهد معنا”، فضلا عن واجبات الصندوق الوطي للضمان الاجتماعي، وعامل الوقت، دون أن ننسى الالتزامات مع المجلس الوطني والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، فكيف يعقل أن تقوم صفحة عشوائية، ليس لاصحابها لا مستوى تعليمي ولا تمثيل قانوني، أن تقوم بانتحال صفة صحفي مهني ينظمها القانون، وتقوم بالاشتغال بالميدان دون حسيب أو رقيب، سيما أن بعض الصفحات منها باتت أبواقا جوفاء لسياسيين فاشلين، يحاولون الركوب من خلالها على الأحداث، وتلميع صورة لطختها وتلطخها سيناريهات الوقائع اليومية.

وهو وضع بات يلزم معالجته من جميع النواحي، وكنموذج من حد السوالم، فإن كازيت قامت وتقوم بما يلزم لتنزيل هذا القانون، ولن تتوانى عن الدفاع عن حقوق قانونيتها، ولن يثنيها فضح اي مسؤول يدعم مثل هاته الصفحات مهما كان شأنه، أو أي أحد يدافع عن المهنية، ثم يلطخ الميدان بمن لا علم لهم به بإقحامهم في إطار غير معترف به من المؤسسة الرسمية للمجال، فقد بلغ السيل الزبى، فلما تلزمونا بالقانون وتضيقوا الخناق علينا، وتتركوا الباب مفتوحا على مصراعيه للعشوائيين والسفسطائيين دون حسيب أو رقيب؟ وأين مخاضر الملاءمة التي تم التوقيع عليها بقسم الاستعلامات العامة، من ضمنها السوالم 24 التى اضطررنا لتغيير الاسم عند إجراءات الملاءمة، بعد ركوب شرذمة لا تفقه في المجال شيئا وتتطاول على الاسم؟

Share

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *