السوالم/الجمعية المغربية للمقاولين والمهنيين في مجال البناء تنظم لقاء تواصليا

casett
2022-03-24T09:04:48+00:00
الكلجمعيات
casett24 مارس 2022آخر تحديث : الخميس 24 مارس 2022 - 9:04 صباحًا
السوالم/الجمعية المغربية للمقاولين والمهنيين في مجال البناء تنظم لقاء تواصليا

كازيت

تنظم الجمعية المغربية للمقاولين والمهنيين في مجال البناء، يوم 26 من شهر مارس الجاري، على الساعة الرابعة عصرا، بقاعة الاجتماعات الضخامة 1 بحد السوالم إقليم برشيد، لقاء تواصليا يهم جميع المقاولين والمهنيين في مجال التعمير والبناء واليد العاملة، قصد تدارس جميع العراقيل والإكراهات المتعلقة بهذا المجال تحت شعار ” مهنو البناء فاعل أساسي لبناء مغرب حديث وفق النموذج التنموي الجديد“.

وتعزز المشهد الجمعوي بحد السوالم إقليم برشيد، بتأسيس الجمعية المغربية للمقاولين والمهنيين في مجال البناء، التي تضم أطرا لها تجربة وباع طويل في هذا المجال، حيث تم انتخاب المقاول عبد الرحيم مكاوي رئيسا لها.

وتهدف الجمعية التي حازت الوصل النهائي من لدن السلطات المختصة، إلى مساعدة السلطات على مراقبة جودة وأثمنة مواد البناء والسلع المستخدمة في المجال، ومطابقتها للمواصفات المعمول بها وفقا للنصوص التنظيمية، أو موافقتها للعرف المعمول به، مع المساهمة في الحد من ظواهر الغش واحتكار السلع المتعلقة بمجال البناء، مع المساهمة في تأطير المهنيين والدفاع عن حقوقهم التي يكفلها القانون.

وترمي الجمعية أيضا إلى إعداد وإنجاز مشاريع تنموية لفائدة السكان، وتقديم المشورة للجهات المختصة، ولعب دور الوساطة في جميع المشاكل المتعلقة بمجال البناء، سواء تعلق الأمر يالإصلاح والترميم، أو بالأشغال الداخلية والخارجية للأوراش، محلات بيع مواد البناء، تحديد أثمنة السوق سواء تعلق الأمر بالسلع أو اليد العاملة، مع القيام بحملات تحسيسية وتوجيهية في مجال البناء، وتبادل الخبرات مع جمعيات مشابهة في المجال.

كما تهدف الجمعية إلى مساعدة السلطات المختصة في محاربة مخالقات التعمير والبناء العشوائي، حيث تدعو الجمعية الجميع إلى التواصل معها، سيما في حالة ضيط خروقات في مجال التعمير سواء تعلق الأمر بجودة السلع أو أثمنتها أو مخالفات في ميدان التعمير أو البناء العشوائي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.