سيدي رحال الشاطئ…انتحال صفة في حفل للجماعة مع جمعية النقل المدرسي أمام أنظار السلطات…

casett
2022-02-14T16:39:02+00:00
الكلجمعيات
casett14 فبراير 2022آخر تحديث : الإثنين 14 فبراير 2022 - 4:39 مساءً
سيدي رحال الشاطئ…انتحال صفة في حفل للجماعة مع جمعية النقل المدرسي أمام أنظار السلطات…

كازيت

في إطار الشراكة التي تربط بين جماعة سيدي رحال الشاطئ وجمعية التنمية لأرباب النقل المدرسي, استقبلت الجمعية مساء يوم أمس الأحد 13 فبراير, وفدا من المجلس الجماعي لسيدي رحال الشاطئ بمناسبة تعزيز أسطولها بحافلات جديدة و تهيئتها لمرآب خاص تطرح علامات استفهام حول عملية بنائه، حيث تم افتتاح خطوط جديدة للنقل المدرسي لفائدة تلاميذ الابتدائي و الثانوي الاعدادي و الثانوي التأهيلي.

وتكون الوفد من رئيس الجماعة عبد العالي العلوي وأحد نوابه، وخليفة القائد ورئيس رابطة الشرفاء العلويين القاطنين بالدعيديعة، وعدد من الفاعلين الجمعويين بالمنطقة، إلا أن النقطة التي تثير الاستغراب والتساؤل، هو حضور رئيس سابق لجمعية آباء وأولياء الثلاميذ بالثانوية التأهيلية الخوارزمي علما أن المصادر قالت إنه كان موضوع استقالة، وهو ما صرح به مصدر مسؤول في اتصال هاتفي بكازيت، مشيرا إلى أن اسمه ليس له علاقة بملف الجمعية، ليبقى التساؤل المطروح لماذا لم يحضر الرئيس الحالي للجمعية؟ وما هو السند القانوني الذي حضر به الرئيس السابق ؟ أمام أنظار السلطة ومسؤولين من الجماعة ؟!

وعلم لدى مصادر محلية، أن رئيس جمعية النقل المدرسي، يشغل منصب عضو مستشار بالجماعة، علما أن جمعية النقل المدرسي تتلقى دعما من الجماعة، مطالبة في السياق نفسه بالبث في مدى توافر حالة التنافي بهذا الصدد، محذرة في الموضوع ذاته، من أن يضحي العرف في مدينة سيدي رحال الشاطئ, أن يبادر كل عضو أو أي شخص على علاقة بالمجلس الجماعي إلى تأسيس جمعية يعهد إليها الإشراف على النقل المدرسي، ما قد يحيد بفعاليات المجتمع المدني عن أهدافها التي تبعد كل البعد عن الربح المادي، ويبقى هدفها الأسمى العمل الجمعوي التطوعي.

ويرى مجموعة من الغيورين على المنطقة أن الحل الأمثل لتقليص مصاريف النقل المدرسي بإقليم ما والحد من تفريخ جمعيات المدرسي، ووقف نزيف أموال الجماعات, وضبط عمل تلك الحافلات وفق برامج ومخططات تخدم كل التلاميذ المعنيين, أن يتم تأسيس جمعية إقليمية، يعهد إليها تدبير أسطول حافلات النقل المدرسي لكل الجماعات الترابية التابعة للإقليم. بحيث يتم التنسيق بين الجماعات وعامل الإقليم والمدير الإقليمي للتعليم، من أجل وضع شبكة النقل المدرسي, وفق برنامج محدد ومسارات متفق عليها. ويتم ضخ ما يلزم من مال لتدبير القطاع من أموال الجماعات الترابية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وأطراف أخرى معنية أو مساهمة. وتصبح كل حافلات النقل المدرسي تحت إشراف ممركز. يمكن من حسن تدبيرها وصيانتها. ونضمن أن يتم إنصاف كل التلاميذ المحتاجين للتنقل, بعيدا عن الركوب السياسي والعائلي, ونضمن كرامة الأسر واستقلالها في ممارساتها اليومية، ووضع أثمنة مناسبة تراعي أوضاعها الاجتماعية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.