تطوان ..بناية محطة راديو درسة بين الحاضر والماضي

casett
آراء ومواقفالكل
casett12 ديسمبر 2021آخر تحديث : الأحد 12 ديسمبر 2021 - 7:15 مساءً
تطوان ..بناية محطة راديو درسة بين الحاضر والماضي

تطوان ..
كازيت : ع.السلام زعنون
هذه المعلمة التاريخية التي في الصورة يسميها البعض باسم “ديور تشينوس”، لكن هذه البناية لا علاقة لها بالصينيين، انها بناية محطة راديو درسة، الإذاعة الإسبانية التي كانت تبث من تطوان خلال مرحلة الحماية (الاستعمار).

تأسست هذه المحطة أواخر الأربعينيات، وأغلقت بعد استقلال المغرب، وسميت براديو درسة تَيَمُناً بجبل درسة الذي توجد به هذه الإذاعة، ونذكر هنا أن السلطا منحت حق استغلال الخدمة الإذاعية في المنطقة لشركة *توريس كيفيدوا*، كانت هذه المحطة الإذاعية تبث برامجها باللغتين العربية و الاسبانية.

وللأسف تم هدم هذه المعلمة التاريخية مؤخرا، بطريقة غريبة سنة 2016 بحجة انها تحولت الى وكر للمجرمين والمبحوث عنهم وطنيا في قظايا الإجرام وتجارة المخدرات.

توقف البث بها باللغة الاسبانية عام 1960، وترتفع عن سطح البحر ب 555 مترا، وقد تمت زراعة 15000شجرة، وبعد ذلك بدأ راديو تطوان البت تجريبي باللغة الاسبانية والعربية في سنة 1947.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.