السوالم الطريفية…أولياء التلاميذ ينتفضون ضد الأتمنة الخيالية لأرباب النقل المدرسي والقائد والرئيس غائبان عن الحوار وإيجاد حل

casett
2021-10-01T16:04:39+00:00
الكلجمعيات
casett1 أكتوبر 2021آخر تحديث : الجمعة 1 أكتوبر 2021 - 4:04 مساءً
السوالم الطريفية…أولياء التلاميذ ينتفضون ضد الأتمنة الخيالية لأرباب النقل المدرسي والقائد والرئيس غائبان عن الحوار وإيجاد حل

كازيت

حج مجموعة من أباء وأولاياء التلاميذ بمدارس عمومية تابعة لجماعة السوالم الطريفية بإقليم برشبد، صباح اليوم الجمعة، معلنين انتفاضتهم في وجه جمعيات للنقل المدرسي، التي تفرض أثمنة خيالية على الآباء، ما يجعل الكثير من الأطفال يحرمون من التمدرس، لترتفع بذلك نسب الهدر المدرسي، وتتسع دائرتي البطالة والجريمة على حد سواء.

ويقول المتضررون إن هذه الجمعيات تحتكر النقل المدرسي فارضة أتمنة خيالية تتراوح بين 130 درهم لنقل الثلاميذ من دوار الكروشيين إلى السوالم، لمسافة لا تتعدى الخمس كيلومترات، و200 درهما لنقل الثلاميذ من البراهمة للسوالم لمسافة تصل إلى سبع كيبومترات، و 150 من سيدي رحال الشاطئ.

ويقول أحد ساكنة البراهمة، في تصريح لكازيت، إن هده الجمعيات لا تلتزم بالقوانين المنظمة لها من يوم تأسيسها، وتعمل بدون جموعات عامة ولا تقارير مالية ولا أدبية، على حد وصفه مطالبا السلطات بفتح تحقيق لمعرفة وضعيتها القانونية.

وتوجه المتضررون صباح اليوم، إلى مقر قيادة السوالم الطريفية على الساعة العاشرة صباحا، ليتفاجؤوا بعدم وجود القائد بالقيادة لينتظروا حتى الساعة الحادية عشر والنصف، وبعد وصوله طلب من عون سلطة برتبة شيخ. استدعاد 2 من النساء ورجل واحد، وبعد فتح النقاش حول مشكل الاتمنة الخيالية، قال القائد عليكم التوجه الى رئيس جماعة السوالم الطريفية وانتظروا منحة الجماعة الموقوفة بسبب عدم توفر جمعية النقل على ملفها القانوني، تقول المصادر، مشيرة إلى أن القائد نسي أو تناسى أنه هو من أعطى الوصل الى هده الجمعية وليس رئيس الجماعة الغائب بدوره عن الحوار.

وتختم المصادر قولها، بعدم وجود محاور لحل هذه المشكلة، حيث كان القائد قد وعد عند وصوله عند طرح الملف عليه وكان وعده هو ‘سيروا حتى لمن هنا 3 اشهر ورجعوا” لتبقى دار لقمان على حالها إلى يومنا هذا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.